"الصمت 80 عاماً أنتج مأساة غزة"

قارن بين كردستان وفلسطين.. بارزاني من دبي ينتقد إنكار حق الشعوب في تقرير المصير

أربيل – 964

قال رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني خلال كلمه له على هامش القمة العالمية للحكومات في دبي، الاثنين، إن على الجميع مواجهة الأطراف التي لجأت إلى افتعال الحرب والقصف وتهديد الجيران واستغلت القضية الفلسطينية، مؤكداً أن الصمت على حقوق الشعب منذ 80 عاماً أنتج الأوضاع المأساوية المتجددة في غزة.

بارزاني: نحن نسمع بأن واشنطن تنظر إلينا كحلفاء.. لا نحتا...

بارزاني: نحن نسمع بأن واشنطن تنظر إلينا كحلفاء.. لا نحتاج مزيداً من جنود أمريكا

أبرز ما جاء في كلمة مسرور بارزاني ترجمتها شبكة 964:

إن الأزمة التي نشهدها في فلسطين تثير قلق الكثيرين منا، خصوصاً الأضرار الإنسانية باهظة الثمن للمدنيين. رغم عدم معالجة الأسباب الجذرية للقمع، لو تم التعامل مع الحقوق الأساسية للفلسطينيين قبل 80 عاماً، أو خلال العقود التي تلت ذلك، لكانت فرص تجدد الأوضاع المأساوية التي نراها الآن أقل؛ ولكن بدلاً من ذلك، تم تجاهل هذه القضية وتعقيداتها، في حين استغل البعض هذه الفجوة لتحقيق أجنداتهم الخاصة.

ويمكن أن ينطبق نفس التعريف على الشعب الكردي. لدينا مطلب مشروع بتقرير المصير، واعترف أصدقاؤنا وحلفاؤنا بهذا الحق، لكنهم في الوقت نفسه يقولون لنا إن الضرورات السياسية تعيق تعاونهم وتعيق العدالة التاريخية.

لقد أدى هذا الظلم إلى تكريس عدم المساواة والفقر والفساد وغياب الاستقرار السياسي. يجب أن يشعر المواطنون والمجتمعات والأطراف الأخرى في المجتمع، أنهم حصلوا على بعض العدالة الطبيعية. وينبغي السماح لهم برسم خريطة للمستقبل بما يناسب ظروفهم، ولا ينبغي لأحد أن يخشى احترام حقوق الأمم، أو كما في حالتنا، أن يخاف من حقوق الشعوب. واحترام هذه الحقوق يعزز الاستقرار والتقدم.

مع تصاعد التوترات في غزة والعراق وسوريا والبحر الأحمر، أصبح من المحتم بذل الجهود لوضع خطة جديدة لحماية المصالح الوطنية والإقليمية والدولية.

علينا أن نواجه الذين يهددون جيرانهم ويمارسون العنف من أجل أجندتهم الخاصة، ويجب تحميلهم المسؤولية، ولا ينبغي للمجتمع الدولي أن يتسامح مع مصدر التهديدات، حتى ولو كانت تتعارض مع المصالح الخاصة.

على المستوى الإقليمي، فإننا ندفع ثمنا باهظا لمواقفنا، وتواجه المنطقة الآن أزمة من نوع مختلف، وعلينا جميعا أن نعمل معا للحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليميين، وقد جرى استهدافنا دون مبرر، ويجب أن يتوقف هذا العدوان.

وكما قلت من قبل، هنا وفي العواصم الأخرى، لم تكن كردستان تشكل تهديداً لأحد على الإطلاق، نحن عامل سلام واستقرار، ونريد سلوكاً إقليمياً مبنياً على الاحترام المتبادل والمصالح، ونحن نتوقع الدعم ونحتاج إلى العمل معاً للتصدي للتهديدات الأمنية الخطيرة التي يمكن أن تدمر كل ما تحقق.

فلتكن هذه لحظة تاريخية أمام القادة، ونحن بحاجة إلى حلول دائمة للمشاكل الواضحة.

لقد وقفنا إلى جانب حلفائنا خلال جائحة داعش. وبذلنا قصارى جهدنا معا في ذلك الوقت، ولو لم نحقق ذلك، لكانت المنطقة مكاناً مختلفاً تماماً الآن، منطقة مليئة بالإرهابيين الأجانب.

لكننا انتصرنا، إن كفاح السنوات العشرين الماضية ومقاومة الكرد لعقود من الزمن مهدت الطريق لهذا النصر، ومن حقنا كشعب أن تكون لنا السيادة وأن نكون جزءً لا يتجزأ من الشرق الأوسط.

يجب علينا الآن أن نكافئ ونشجع القادة الموثوقين بين صناع القرار في العالم. وعلينا أن نميز بوضوح بين أولئك الذين يؤيدون التقدم والحداثة وبين أولئك الذين يريدون إيقافنا وإعادتنا إلى الوراء.

إيران نشرت أخباراً كاذبة عن قصف أربيل لتبرير أفعالها

إيران نشرت أخباراً كاذبة عن قصف أربيل لتبرير أفعالها "الوحشية" - مجلس أمن كردستان

السوداني عن قصف أربيل: عمل عدواني يقوّض العلاقة مع إيرا...

السوداني عن قصف أربيل: عمل عدواني يقوّض العلاقة مع إيران ونحتفظ بحق الرد

طهران تدافع مجدداً عن قصف أربيل: كان عقاباً على عبور ال...

طهران تدافع مجدداً عن قصف أربيل: كان عقاباً على عبور الخط الأحمر

ضابط كبير: هل تفاجأت أمريكا بقصف أربيل؟ صمت مدافع القنص...

ضابط كبير: هل تفاجأت أمريكا بقصف أربيل؟ صمت مدافع القنصلية أثار ذكرى 1991

"نقصف العراق لكن لا نكرهه".. إيران تعد بإثبات صحة رواية الحرس الثوري بقصف أربيل

هجوم إيران

هجوم إيران "متهور".. السفيرة رومانوسكي تدين قصف أربيل بالصواريخ